كلمة مدير جمعية تبيان حول قرار عاصفة الحزم
 

الدكتور صلاح باعثمان أشاد بقرار خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- وقال كان هذا القرار تجسيدًا عما يجول في صدر وضمير الشعب السعودي تجاه شقيقته دولة اليمن. لقد كان الشعب السعودي واﻷمة العربية والإسلامية تنتظر ذلك وفق الضوابط التي يسير عليها العالم في مثل هذا اﻷمر إنقاذا للشرعية في اليمن وحفاظا على وحدتها وتماسكها كشعب واحد بعيد عن الطائفية الممقوتة التي تمزق أواصر اﻷخوة بين أبناء الشعب الواحد.
وقال باعثمان: الأبعاد الثقافية والسياسية بين الشعب السعودي والشعب اليمني لا ترتبط بالحدود الجغرافية فهي علاقة تلازم أخوية وعطاء مشترك عبر التاريخ، كلمة واحدة يجتمع عليها الشعب السعودي واليمني وعلى دين واحد وهواﻹسلام، فالثقافة مرجعها واحد وهوالدين والنسيج واحد وهوالعروبة.
وقال: مؤشر الالتحام الدولي ظهر واضحا في اجتماع دول الخليج على موقف واحد وكلمة واحدة إضافة إلى دول الجوار مثل الشقيقة مصر وعبر الالتحام إلى أكثر من ذلك بوقوف دولة باكستان اﻹسلامية وتلك المبادرات المؤيدة من الدول الغربية المتمثلة في الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وغيرها من الدول وفي هذا دلالة على تأييد القرار والثقة فيه وفي هذا دلالة على الرؤية الواضحة لقيادتنا لما تحمله عواقب اﻷمور إن استمر الوضع على ما هوعليه.
وناشد با عثمان العلماء والمثقفين والدعاة بأن يقوموا بدورهم وقال: دور العلماء والمثقفين والإعلام كبير ومهم فهم القادرون على نشر الوعي بين أفراد الشعوب وتبصيرهم بالحقيقة كاملة حتى يقطعوا الطريق على كل من تسول له نفسه أن يحدث الفرقة والانقسام بين أبناء الشعب الواحد والدين الواحد فقد كان الحوثيون يريدون أن يشعلوا البلاد بنار الطائفية المذهبية فكان ولا بد من الوقوف بحزم ضد ما أرادوا أن يثيروه وهذا واجب شرعي فوق كونه غير ذلك فعلي العلماء والدعاة والمثقفين وعلى اﻹعلام بوجه خاص أن يسلط الضوء على فكرة التلاحم بين أبناء الشعب الواحد واﻷمة الواحدة والدين الواحد ونسأل الله تعالى أن يوحد كلمة المسلمين وأن يجمع شملهم وأن يبارك لنا في ولاة أمرنا وأن يحفظ بلاد المسلمين جميعا اللهم آمين

آخر تحديث 11/06/36 06:53:30 ص
 
 
   اكتب تعليقك هنا
   
   الاســـم * :   البريد الالكتروني * :